الرئيسية » واحة الشاعر مروان الخطيب

واحة الشاعر مروان الخطيب

الحُلمُ الذي لا ينتهي…!

الشاعر مروان الخطيب

الحُلمُ الذي لا ينتهي…! بقلم  الأديب والشاعرالأستاذ مروان الخطيب  لم أزلْ أنا كما كنتُ: جَعبةُ فَخَّارٍ ينشدُ الحرفَ والشَّمسَ والعناق، باقةُ ياسمين نابضٍ بالوَرد، فلسفةٌ من أزرقَ ولازورد، واشتهاءٌ لأسطورةِ يارا ليس له حدّ…!. لم أزلْ أنا كما كنتُ: أحبُّ سيِّدَ الألوانِ الأسود، أتنفَّسُ أبجديَّةَ ماءِ الرُّمانِ كالوِرد، وأسكبُ أنفاسَ حبيبتي في أبهري أمُوسَ شوقٍ ورُحاقَ شَهْد، وأحلمُ دوماً بأنني ...

أكمل القراءة »

الحُب…!

الشاعر مروان الخطيب

الحُب…! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب   الحُبُّ زنبقةُ الوجودِ وروحُهُ والدَّوحُ يسمو باسقَ الأفنانِ   الحُبُّ فاطمةٌ تنضَّرَ وجهُها بسنا المُدامِ الشَّامخِ المَرواني   الحُبُّ فجرُ الأرض، لونُ سمائها الشَّاربُ الأمواهَ من قرآني   وهو السَّعادةُ في فَحاوى مجدِها وهو المَدى المغسولُ بالرَّيحانِ   الحُبُّ أن تعلو جَنانك قبلةٌ ريَّانةٌ بالشَّوقِ والتَّحنانِ   الحُبُّ سُنبلةٌ ونبضُ غزالةٍ تعدو ...

أكمل القراءة »

مع الشَّواهقِ والجبال…!

الشاعر مروان الخطيب

مع الشَّواهقِ والجبال…! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب ما أجملَ أن تُحاصرَ بالشَّواهق، بالمعالي والعوابق، بين صنينَ والباروك، بينَ المكملِ وحَرمون… ، فتنطلقُ ذاكرةُ الاشتهاء، كأنها الماءُ والهواء، وترسمُ خارطةً للقلبِ سابحةً، بينَ جبالِ القَلمون ودمشق، فينسرحُ الهُيامُ أمداءً من حرفٍ وزعتر، ويُطلُّ على رؤى السنديانِ والتُّفاح، على ملكوتِ البنفسجِ والجُلَّنار، ويرغبُ في الجرمقِ والكرمل، وينداحُ أفياءَ سُندسٍ وإستبرق، ...

أكمل القراءة »

سَتَصْعَدُ في الفضا دُورَا …

الشاعر مروان الخطيب

سَتَصْعَدُ في الفضا دُورَا … بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب       وحينَ الموتُ يعقِصُنَـا، تـُباغـتُـنا نبوءتـُنا… *** لنـا الياقوتُ، يـا أُمّـاهُ، والغارُ…، لنا في الـمَدِّ أشرعةٌ، تُغذِّيها مواجعُنا، بناتُ الضَّيغمِ المأسورِ، مِلحُ الأرضِ، آذارُ…، لنـا في الـجزْرِ أرغفةٌ، عجينتـُهَا، دِمـَا أيلولْ، وهذا الـحَوْلُ، تلوَ الـحَوْلْ، وَنـَيْسـانٌ وأيـَّارُ…، لنـا في الفجرِ، يـا أمّـاهْ…، مـُلاءَاتٌ وأغطيةٌ، تـُطرِّزُها، أشعَّتُنـا، وأقمارٌ لنـا ...

أكمل القراءة »

رمضانُ الأنوار…!

الشاعر مروان الخطيب

رمضانُ الأنوار…! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب رمضانُ أهلاً قامةَ الأنوارِ شهرَ النَّقاءِ وشهرَ الاستغفارِ فيكَ ارتقينا للعَلاءِ مكانةً فوقَ النُّجُومِ وصُحبةِ الأخيارِ وكأنَّنا نعلو السَّماءَ بطاعةٍ تَحمي النُّهى من عُثَّةِ الأشرارِ من كَيدِ شَيطانِ الدَّناءةِ والهَوى فَتَجودُ سُحْبُ الخيرِ بالأمطارِ تَعْشَوشِبُ الأرضُ السَّخيةُ بالنَّدى بالأخضرِ الفَينانِ والأزهارِ وكذا النُّفوسُ البِيْضُ تخلعُ هَمَّهَا وتَصيرُ كالفُرسانِ للأمصارِ كُلٌّ على ثَغْرٍ، ...

أكمل القراءة »