الرئيسية » واحة الشاعر مروان الخطيب

واحة الشاعر مروان الخطيب

القدسُ… وعيناكِ!

الشاعر مروان الخطيب

القدسُ… وعيناكِ! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب «في الشّام أهلي، وبغدادُ الهَوى وأنا بالرّقتين وبالفسطاطِ إخواني» أبو تمام الطّائي ما لي كُلّما تأمّلتُ عينيكِ، فضتُ شوقاً الى أساطيرِ كلدانَ وسُومر؛ وتوقاً الى ربيع أمّي، إلى حِكمتِها النّاصعةِ البياض؛ ورغبة خامسة في الانصهار والذّوبانِ، في ذاكرةِ زنّوبيا، وفي وفاءِ الغجر…!. ما لي كُلّما حدَّقتُ في عينيكِ، جبتُ البحرَ بلا قوارب، ...

أكمل القراءة »

كلمة الأديب والشاعر مروان الخطيب في الأمسية الشعرية التي أقامها الملتقى الأدبيّ الثقافيّ الفلسطينيّ وجمعية إبداع الثقافية تحت عنوان “بوحُ القوافي”

الشاعر مروان الخطيب

كلمة الأديب والشاعر مروان الخطيب في الأمسية الشعرية التي أقامها الملتقى الأدبيّ الثقافيّ الفلسطينيّ وجمعية إبداع الثقافية تحت عنوان “بوحُ القوافي” بسم الله الرحمن الرحيم هُنا مَرقى الرؤى، مَسْمَى الجَنى، وارتعاشُ الحرفِ مصبُوغاً بالأُرجوان، ومُنفتِحاً على رُوحِ النَّدى والبيلسان، وسابحاً في مَعارجِ الآسِ والرَّيحان، وناذِراً بوحَ قوافيهِ للسَّماءِ والمَرجان…!. هُنا مُعْتَرَكُ النِّزالِ السَّخِيِّ، مجالُ الإباءِ البَهِيِّ، ولَثْمُ الكَلِمِ فحوى ماءِ ...

أكمل القراءة »

اللَّيلُ والفكرُ والشِّعر…!

B2957E3F-5270-4550-BC4A-BF385278944E

اللَّيلُ والفكرُ والشِّعر…! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب  هو ذا اللَّيلُ…، مدىً من شعرٍ وحُبٍّ، ودمع، وذاكرةٌ مستلقيةٌ في انفتاحِ المكانِ على الزَّمان، وأُفقٌ مُكَلَّلٌ بأعراسِ الأساطير، تلكَ الحوالمِ والغافياتِ في “ألف ليلة وليلة”…!. …، هو ذا اللَّيلُ، فاتحةُ القوافي، زُمُرُّدةُ الحرفِ، بنفسجةُ البيان، وسوسنةُ الوجدِ المُصفَّى من الأدران!؛ …، يسبحُ بالنُّهى إلى قمَّةِ القول، ويعرجُ بالجَنانِ إلى مراقي ...

أكمل القراءة »

في طرابلس الشام…!

9A564EDC-C20D-4B65-B655-618EC4875290

في طرابلس الشام…! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان محمَّد الخطيب تُغمرُ بالألقِ، تعلولي في مراقي السماء، تسبحُ في بوح السناء، وتصيرُ كما كُنتَ، وكما أنتَ، وكما حَلمتَ، جالساً في معراجِ شهرزاد، تُلملمُ بقاياكَ، كي تخلدَ في حكمةِ أمِّك، وكي تتماهى مع قمرِ أبيك، وكي تعودَ الأنيس في ظلالِ الماضي الآتي، سوسناتٍ، ياسمينَ علوٍّ، وقَرَنفلَ بهاء وصعود…!. …، وتحلمُ للمرِّةِ السبعين، ...

أكمل القراءة »

رحيلٌ من ياسمين وذاكرةُ حرفٍ مَعِين…!

38939339-2702-4F62-88FE-E99794D6EF4F

رحيلٌ من ياسمين وذاكرةُ حرفٍ مَعِين…! بقلم الأديب والشاعر الأستاذ مروان الخطيب -إلى أستاذي الرَّاحل المربي الكبير الحاج شحادة السَّيد –    كَعَبَقِ الزَّيزفون، كألقِ التِّينِ والزَّيتون، وكعطرٍ مُتَدَلٍّ منَ ماوراءِ الكَون…؛ هكذا كانوا، هكذا ساروا، وهكذا هُم كائنون…!. …، من هاتيكَ السُّلالةِ المُعَتَّقةِ بالعطاءِ والخيرِ أتوا، من هاتيكَ المَراقي النَّديَّةِ هَتَلوا، ومن أبجديَّةِ البُرقُوقِ كَتبوا وصاياهُم، ثُمَّ صعدوا إلى ...

أكمل القراءة »