أخبار عاجلة
الرئيسية » اعتصام حاشد للديمقراطية للمطالبة بإدراج الحقوق الانسانية بالبيان الوزاري
img-20161228-wa0002

اعتصام حاشد للديمقراطية للمطالبة بإدراج الحقوق الانسانية بالبيان الوزاري

اعتصام حاشد للديمقراطية للمطالبة بإدراج الحقوق الانسانية بالبيان الوزاري .

اركان بدر :- دعم حق العودة يتطلب اقرار الحقوق الانسانية .

تزامنا مع انعقاد جلسات مجلس النواب ، وبدعوة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، نفذ اللاجئون الفلسطينيون في مخيمات الشمال اعتصاما جماهيريا حاشداً في مخيم البداوي بمشاركة عدد من الاحزاب اللبنانية والفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية والمؤسسات والاتحادات وحشد من الشخصيات الوطنية والاجتماعية .

– كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القاها عضو لجنتها المركزية ابو لؤي اركان قال كنا ننتظر خطوات لبنانية رسمية تجاه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان لملاقاة الجهود الفلسطينية المبذولة القائمة على الحياد والنأي بالنفس عن التجاذبات اللبنانية والصراعات الإقليمية ، وعلى التعاون والتنسيق اللامحدود مع الجهات اللبنانية المعنية من اجل الحفاظ على أمن واستقرار المخيمات في اطار أمن وسيادة واستقرار لبنان الشقيق . في هذا الوقت تفاجئ شعبنا وقواه السياسية والاجتماعية ومؤسساته بإغفال البيان الوزاري للحكومة اللبنانية ملف الحقوق الانسانية والاجتماعية للشعب الفلسطيني وهو ما شكل صدمة ورسالة سلبية ، تتعارض مع المواقف الإعلامية الرسمية والنيابية والحزبية لغالبية القوى اللبنانية الداعمة للشعب الفلسطيني ونضاله المشروع من اجل العودة واقامة الدولة بعاصمتها القدس .

واستغرب ابو لؤي هذا التغييب المتعمد لهذا الملف الانساني ، وطالب المجلس النيابي الكريم في دورة اجتماعاته المفتوحة لمناقشة البيان الوزاري بالعمل على تصحيح هذا الخلل ، بما يضمن ادراج الحقوق الانسانية ومقاربة الملف الفلسطيني من كل جوانبه الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية نقيضا للمقاربات الامنية الاحادية التي اثبتت الوقائع عجزها عن معالجة مشكلة الوجود الفلسطيني على ارض لبنان الشقيق .ودعا المجلس النيابي الموقر الى إصدار تشريعات قانونية تضمن للشعب الحق الثابت بالعمل للمهنيين وترجمة ما أقره مجلسكم الكريم عام ٢٠١٠ بما يخص الإجراء والعمل والضمان الاجتماعي ، واعادة النظر بقانون منع التملك للفلسطينيين بما يضمن تملك مأوى الى حين العودة ، لان هذه المقاربة السياسة الرسمية المنشودة من شأنها دعم نضال اللاجئين من اجل العودة الى الديار والممتلكات تطبيقا للقرار الدولي رقم ١٩٤ نقيضا لكل مشاريع التوطين والتهجير .

واكد ابو لؤي اننا نتطلع الى حكومتكم العتيدة ومجلسكم الكريم التعاطي الايجابي مع مطالب شعبنا المشروعة التي تشكل ارضية ضرورية لتنظيم العلاقات اللبنانية بين الشعبين الشقيقين القائمة على الحقوق والواجبات ، فشعبنا مع القانون ويريد ان يكون القانون معه والى جانبه ..

— كلمة الحزب الشيوعي اللبناني القاها القيادي في الحزب جميل صافية دعا الى دعم نضال الشعب الفلسطيني من اجل حق العودة وهو ما يتطلب اقرار الحقوق الانسانية والتعاطي معهم باعتبارهم مناضلين على طريق العودة الى فلسطين.

— كلمة حركة فتح القاها مسؤول اعلامها في الشمال مصطفى ابو حرب دعا الحكومة اللبنانية الى انصاف الشعب الفلسطيني واقرار حقوقه الانسانية ووقف التعاطي الامني مع المخيمات . ووجه الدعوة للوزراء والنواب لزيارة المخيمات لمشاهدة ما يعانيه اللاجئين في لبنان.

— كلمة الجبهة الشعبية – القيادة العامة القاها عضو لجنتها المركزية ابو عدنان عودة اكد اننا في لبنان كنا وما زلنا مع سيادة لبنان ومع القانون ونريد ان ينصفنا القانون اللبناني عبر اقرار حقوقنا الانسانية .

الاربعاء ٢٠١٦/١٢/٢٨

img-20161228-wa0001img-20161228-wa0002img-20161228-wa0000

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيسى قراقع

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني حول إقالة الوزير عيسى قراقع.

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي ...