أخبار عاجلة
الرئيسية » شَهرُ الرَّبِيعِ لَهُ فِي رُوُحِنا قَبَسٌ
الشاعر عبد الستار حسن

شَهرُ الرَّبِيعِ لَهُ فِي رُوُحِنا قَبَسٌ

شَهرُ الرَّبِيعِ لَهُ فِي رُوُحِنا قَبَسٌ
بقلم الشاعر الأستاذ عبد الستار حسن “أبو خليل”

حَلِّقْ وَنَاجِ سَمَاءَ الفَجرِ وَالخُلدِ
أَعِدْ لَنا سِيرَةَ العِقبانِ وَالوَعدِ

ظِلُّ العُقابِ قَريباً سَوفَ يَجمَعُنا
نَهجُ الرَّسُولِ طَريقُ النُّوُرِ وَالرُّشدِ

تِلكَ الخِلافَةُ، ما نَرنُو لِطَلعَتِها
خِتامُها العَدلُ وَالإحسانُ فِي العَهدِ

عادَ الرَّبيعُ وَعادَ الشَّوقُ يَحمِلُنا
لِلعِزِّ فِي دَولَةٍ تَختالُ فِي المَجدِ

شَهرُ الرَّبِيعِ بِكُلِّ الفَرحِ يَملَؤُنا
مِيلادُ سَيِّدِنا نَلقاهُ بِالوَردِ

شَهرُ الرَّبِيعِ لَهُ فِي رُوحِنا قَبَسٌ
مِنهاجُ سَيِّدِنا، يا رَوعَةَ القَصدِ

فِيهِ الوِلادَةُ، ثُـمَّ المَوتُ وَافَقَها
مَا بَينَ ذلكَ، نَهجٌ وَافِرُ الرِّفـدِ

فَافرَحْ بِمَولِدِهِ، وَاحزَنْ لِمَوتَتِهِ
وَاعمَلْ بِسُنَّتِهِ لِلفَوزِ وَالسَّعدِ

مِنْ وَحيِ هِجرَتِهِ نَرنُو لِدَولَتِنا
نِعمَ الرِّجالُ وَنِعمَ القَصدُ فِي الجُهدِ

هذي الأشاوِسُ قد قامَتْ لِعِزَّتِها
فَليُكَسَرِ السَّيفُ إنْ يَلجَـأْ إلى الغِمدِ

إنَّ الشَّبابَ إذا ما رُمتَها عَقَدَت
عَزمَ المُصِرِّ على الإقدامِ بِالجِدِّ

هذي الشَّبابُ كَمِثلِ الرَّعدِ صَيحَتُها
وَالغَيثُ يُرسَلُ بَعدَ البَرقِ والرَّعدِ

دَأبُ التَّـأسِّي بِنَهجِ الحَقِّ دَيدَنُنا
وَاللهُ أخرَجَنا مِن غَفلَةِ البُعدِ

كَمْ هِجرَةٍ ذاقَتِ الأجيالُ كارِهَةً
لكنَّها غَفِلَت عَن هِجرَةِ النُّجدِ

الهَجرُ هَجرٌ لِذي الآثامِ قاطِبَةً
بِالشَّرعِ يَرفَعُنا مَجداً على مَجدِ

هذا النَّـبِيُّ، وَهذا سِرُّ هِجرَتِهِ
حَتَّى يُقامَ كِيانٌ لِلهُدَى يَهدِي

يا هِجرَةً صَنَعَت بِالحَقِّ دَولَتَنا
ضَاقَ المَقامُ بِطُولِ الشَّرحِ وَالسَّردِ

قُولِي لِأُمَّـتِنا ما لَيسَ تَجهَلُهُ
إنَّ الخِلافَةَ فَرضٌ طابَ بِالوَعدِ

ما حَملُ دَعوَتِنا مِن غَيرِ دَولَتِنا
إلا خَيالٌ كَسيحٌ عَزَّ أن يُجدِي

بَعدَ النُّـبُوَّةِ قد كانَت خِلافَتُـنا
فَاعمَلْ لِعَودَتِها فِي السَّهل وَالجُردِ

وَاذكُر رِجالاً على تَحقِيقِها بَذَلُوا
مالاً وَتَضحِيَةً بِالسِّجنِ وَالجَلدِ

ما هَمُّهُم أبَـداً رِزقٌ وَلا أَجَـلٌ
رِضوانُ رَبِّـكَ يُنسِي صَولَةَ الوَغدِ

فَاركَبْ مَراكِبَهُم وَالحَقْ بِسِيرَتِهِم
مِنْ لَحظَةِ المَهدِ حَتَّى ضَمَّةِ اللَّحدِ

يا قادَةً بَلَغُوا لِلنَّصرِ غُرَّتَهُ
إنِّي أخاطِبُكُمْ مِن حُرقَةِ الوَجدِ

القُدسُ بِيعَتْ وَبَغدادٌ وَذِي حَلَبٌ
تَبكِي وَتَصرُخُ لَيتَ الجُرحَ بِي وَحدِي

اللهُ يَأمُرُكُمْ وَالعِرضُ يَندُبُكُمْ
قُومُوا وَلَبُّوا فَمَنْ يَدرِي بِما بَعدِي

صَوتُ الحَرائِرِ فِي السَّاحاتِ يَقتُلُنِي
وَالحُرُّ يَسمَعُ صَوتَ النَّدبِ عَنْ بُعدِ

عَدوَى الشَّهامَةِ مَحظُورٌ تَناقُلُها
أمَّا الفَسادُ فَقَبلَ الضَّوءِ قد يُعدِي

هذا الزَّمانُ زَمانُ النَّصرِ فَالتَحِقُوا
بِالرَّكبِ وَانضَبِطُوا في أوسَطِ العِقدِ

إلا تَقُومُوا فَقد قامَتْ فَوارِسُنا
لا الخَذلُ يُقعِدُنا، لا الشُّحُّ في الحَشدِ

أحفادَ سَعدٍ أليسَ العِـزُّ مَطلَبَكُم؟!
عِـزٌّ عَظِيمٌ، فَبِئسَ الزُّهدُ مِن زُهدِ

قُلْ للزَّرازِيرِ إنِّي رُغمَ كَثرَتِها
صَقرُ الرَّسُولِ وَبازُ اللهِ في الصَّيدِ

الأمرُ وَالنَّهيُ وَالإقدامُ رائِدُنا
وَالسَّيرُ لِلحَقِّ رُغمَ الحَرِّ وَالبَردِ

أطفالُنا أبَـداً إنْ جَـدَّ جِدُّهُمُ
رامُوا العُلوجَ كَرَوْمِ النِّــدِّ لِلنِّـــدِّ

أذِّن أُخَيَّ وَلا تَحفَل بِمَنْ قَعَدُوا
أمَّا البَلاغ فَوَعدُ الوَاحِدِ الفَردِ

اللهُ أكبرُ كُلُّ الأرضِ ناظِرَةً
يَومَ الخِلافَةِ فَاستَعصِمْ بِما يُسدِي

اللهُ أكبرُ تَكبيراً يُزَلزِلُها
كَالصَّعقِ بِالبَرقِ أو كَالقَصفِ بِالرَّعدِ

الوَعدُ حَقٌّ وَفِي التَّكلِيفِ مَسأَلَةٌ
إنَّ المُكَـلِّفَ رَحمنٌ، وَذا رَدِّي

اللهُ أكبرُ ما كَلَّتْ عَزائِمُنا
وَالنَّفسُ تَحمِلُ أضعافاً لِما تُبدِي

اللهُ أكبرُ إنَّ الهِجرَةَ اشتُرِعَتْ
لِلعِـزّ،ِ لِلنَّصرِ، لِلتَّمكِينِ، لِلمَجـدِ

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عيسى قراقع

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني حول إقالة الوزير عيسى قراقع.

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي ...