الرئيسية » العيادة الطبية » صعوبة النطق وثقل اللسان عند الأطفال
5ABB6FF3-719F-4D57-9CCE-E9BA4AC9362E

صعوبة النطق وثقل اللسان عند الأطفال

صعوبة النطق وثقل اللسان عند الأطفال
يعاني بعض الأطفال من مشكلة ثقل اللسان وصعوبة النطق، وهناك الكثير من الأطفال لديهم صعوبة في نطق بعض الأحرف وعدم المقدرة على الحديث والتلعثم في الكلام بسبب وجود بعض الثقل في ألسنتهم، مما يؤدي إلى منع خروج بعض الأحرف بالطريقة الصحيحة، وعدم وضوح الكلام الذين يريدون الحديث به، وتظهر مشكلة صعوبة النطق وثقل اللسان عند الأطفال نتيجة بعض الأسباب المختلفة، حيث إنّ بعضها ما يكون مرضياً ويمكن علاجه، والبعض الآخر يكون خلقي يصعُب علاجه وقد يكون مؤقتاً أو دائماً.

في العادة يتطلب الكلام السليم قيام الدماغ والفم واللسان والحبال الصوتية بوظائفها الطبيعية بالشكل الصحيح، حيث إنّ أي مرض أو مشكلة يصيب أي من تلك الأجهزة يمكن أن يتسبب في صعوبة النطق لدى الطفل.

أسباب ثقل اللسان وصعوبة الكلام عند الأطفال

أسباب فيزيولوجية قد تكون بسبب وجود تشوهات في الفم أو الأسنان أو الفك تمنع نطق عدد من الأحرف، كما أنّه يمكن أن يكون نتيجة عن وجود مشكلة في سمع الطفل، بحيث يمنعه من سماع كلام المحيطين به بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى أنّ الاضطرابات الدماغية والعضلية والعصبية لها أكبر الأثر في إصابة الأطفال بالمشكلة، والتي يمكن أن تتسبب في التصلب الضموري في اللسان.

أسباب نفسية واجتماعية يكون السبب الرئيسي هو تطبع الطفل بالبيئة المحيطة به، وفي الغالب يكون نتيجة تقليد الطفل لأحد أفراد العائلة يكون مصاباً بهذه المشكلة، والذي غالباً ما تكون الأم، كما أنّ الأطفال الذين يعيشون في أسرة تعاني من التوتر والخلافات والمشاكل الأسرية هم الأكثر عرضة للإصابة بثقل اللسان وصعوبة الكلام، بالإضافة إلى أنّ أسلوب التربية والتنشئة التي تتبعه الأسرة له أكبر الأثر في الإصابة، حيث إنّ الأسرة التي تتبع نهجاً قاسياً وشديداً تجاه أطفالها يمكن أن يكونوا يصابوا بالمرض، أو في الأسر التي تعتمد أسلوب التدليل المفرط، وفي كلتا الحالتين يكون الطفل ضحية لأسلوب التربية الخاطئ.

أعراض صعوبة النطق وثقل اللسان عند الأطفال مشاكل في التوازن وظهور صعوبة في المشي أو السقوط المتكرر في الكثير من الأحيان.
ضعف الرؤية أو عدم وضوحها.
الدوخة والدوار.
الشعور بالصداع.
الغثيان.
ضعف الذاكرة.
ظهور ضعف في الكتابة والفهم والقراءة.
الارتباك.

علاج صعوبة النطق وثقل اللسان عند الأطفال

يتطلب العلاج التوجه إلى الطبيب المختص لمعاينته من قبل الطبيب ومعرفة السبب وراء إصابة الطفل، حيث يختلف العلاج باختلاف سبب الإصابة، ولعل أهم طرق العلاج يكون العلاج النفسي، والذي يجب أن يكون مشتركاً بين الطبيب المختص والأهل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ECDE8E6C-88DD-44E6-9A92-E4D1F486CBAD

الوقاية من مرض باركنسون

الوقاية من مرض باركنسون مرض باركنسون أو شلل الرعاش هو ...