الرئيسية » الشعر والنثر » مُبتلّةٌ بالموت
69347939-27C0-48C8-9DC6-2E203BF4DA82

مُبتلّةٌ بالموت

مُبتلّةٌ بالموت

بقلم الأستاذ الشاعر عبدالمحسن محمد

ثَملَتْ خُطايَ وما لمحتُكِ في فمي

يا خمرةً مُنعَتْ عنِ الأكوابِ

هاتي بخمر هواك فوق قصيدتي

وامضي بنصف الضوءِ نحوَ البابِ

تجدي زليخةَ والقميصَ ممزّقًا

أو عطرَ يوسفَ مرَّ في الأثوابِ

كمْ قُدَّ حلمُ الحبِّ، فامتزجي معي

عتمٌ أنا وهواكِ عودُ ثقابِ

ما كنتِ فيهم إذ رمَوا أقلامَهُمْ

كيْ يكفلوا عينيكِ في المحرابِ

عذراءُ أوجاعي يراودها الهوى

كالحلمِ مصلوبٌ على الأخشابِ

أحيا فتقتلُني القصيدةُ مرّةً

والموتُ معتكفٌ على أعتابي

ألقاكِ في كل النّساء حبيبةً

زُلفى تقرّبُني مِنَ الأحبابِ

مبتلّةٌ بالموتِ بعضُ دموعِنا

والبعضُ مُنكسرٌ على الأهدابِ

وأقرُّ للمرآة أنّي متعبٌ

مَنْ ينجدُ المرآةَ بعدَ غيابي؟!

x

‎قد يُعجبك أيضاً

088927F2-B923-4A6F-80B2-3FBC9FB3BCCB

قمري الحزين

قمري الحزينْ الشاعر “عبد الوهاب البياتي” البحر مات وغيّبت أمواجُهُ ...