الرئيسية » الشعر والنثر » نوافذ الحنين..!!.
092B1314-C9BB-4C85-8066-6C6006F1F7D7

نوافذ الحنين..!!.

نوافذ الحنين..!!.

بقلم الكاتبة الأستاذة روعة الشلبي 

آهٍ كم أشبهك أيتها الأيام..، 

 بتداولكِ بفرحك ومآسيكِ، لا يعبرني الفرح إلاّ ويجتاحني طوفان من ألمٍ وغربةٍ وضياع. 

تحوطني الذكريات لأغرق في بئرٍ مما كان وماحدث ومالم يحدث..، 

أمتشق همساتكِ فتسحبني كحبل النجاة..،

 

تجوب أرجائي لتذكرني أنكَ حبيبٌ منذ ألف عام وعام، فتتفتح براعم الأمل وتغفو لحظات الضياع.

أتأمل القمر فأرى وجهك الجميل وأرى ملامحك رسمت على صفحته وراحت تناديني أن أقبل إليك لنصير معاً حمامتي سلام تحلقان في اصطفاق ملائكي نحو أفق لا بداية له ولا انتهاء..!!.

وماهي إلا دقائق ويبدأ النصف الآخر من الليل، 

النصف الذي يحرق الشوق فيه الألباب، وتنفتح نوافذ الحنين على مصراعيها، ويُكَبَّل اللسان. 

لا تبقى إلا أصابع ترسم خطوط ونقاط على هيئة كلمات..،

 

أتحسس الحروف لأتيقن أني لا زلت على قيد النبض، وأنها ترسم من دمي أجمل اللوحات وتمهد شراييني لك طرقات..!!.

أحاول شد أطراف النعاس بقوة فتطوف الذكريات لتعانق أحلامي وتحنو على جراحاتي قبل أن تغمض عيناي….!!.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور صلاح الدين الهواري

ذكرى المولد

ذكرى المولد بقلم الدكتور صلاح الدين الهواري   اليومَ مولدُ ...