الرئيسية » العيادة الطبية » فوائد الجري في الصباح الباكر
102D9D7B-902C-4A0E-9B3E-CBEA49D96F40

فوائد الجري في الصباح الباكر

فوائد الجري في الصباح الباكر

رياضة الجري هي من الرياضات المشهورة في العالم، وهي تعتبر من أكثر التمارين الرياضية المفيدة للجسم، حيث تؤثر بشكلٍ إيجابيّ على صحة كلٍّ من القلب، والعظام، والدورة الدموية، والعضلات، والمخ، والجهاز الهضمي،
فهذه الفوائد تجعل منها رياضةً صحيةً يمارسها عددٌ كبيرٌ من الناس، سواءً كانوا رجالاً أم نساءً ومن جميع الفئات العمرية، وتتميز بإمكانية ممارستها في أي مكانٍ يرغب به الشخص، فقد يمارسها في الشارع، أو الملعب، كما أنّها غير مرهونةٍ بوقتٍ محددٍ، حيث يمكن ممارستها صباحاً أو مساءً.

فوائد رياضة الجري في الصباح الباكر
تُخفف الوزن: وتحديداً للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، حيث تخلّص الجسم من السعرات الحرارية والدهون المتراكمة في مناطق مختلفة منه، مثل: البطن، والأرداف، والجوانب، كما أنّها تلعب دوراً كبيراً في تنظيم وتحفيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم.
تحسّن المزاج والحالة النفسية عند الإنسان: كما انّها تخلص من الأفكار السلبية، والاكتئاب، والإحباط، والقلق، والتوتر، وتجعل الجسم مفعماً بالحيوية والطاقات الإيجابية؛ فالجري يحفز الجسم على إنتاج هرمون الإندروفين المسؤول بشكلٍ كبيرٍ عن تحسين الحالة المزاجية.
تقوي العضلات والعظام: وتساعد في عملية نموهما بشكلٍ صحيّ وسليمٍ، وتحدّ من مخاطر الإصابة بأمراض العظام المختلفة، مثل: هشاشة العظام، والتهاب المفاصل، بالإضافة إلى ذلك فهي تساهم في تكثيف عظام كلٍّ من الوركين والساقين.
تحسّن عمل القلب ووظائفه: وتحميه من الإصابة بالأمراض المختلفة، مثل: النوبات القلبية، والجلطات، وتصلب الشرايين.
تزيد تدفق الدم إلى أجزاء الجسم: وبالتالي تحسّن عمل الدورة الدموية، وهذا بدوره يحسن صحة وسلامة المخ من خلال تزويده بالعناصر الغذائية والأكسجين اللازم للقيام بوظائفه، وهذا يلعب دوراً كبيراً في زيادة قوة التركيز عند الإنسان، وتحفيز نشاطه الذهني.
تشدّ الجسم، وتجعله يبدو رشيقاً ومتناسقاً مع بعضه البعض. تزيد ثقة الإنسان بنفسه. تنظّم مستوى ضغط الدم في الجسم.
تساهم في جعل الجسم يتمتع بساعاتٍ كافية من النوم ليلاً، كون الجسم يكون مرهقاً ومتعباً، وهذا ينظم الساعة البيولوجية للإنسان.

نصائح للاستفادة من رياضة الجري
ارتداء الملابس الفضفاضة والواسعة التي لا تعيق حركة الجسم أثناء ممارستها.
ارتداء الحذاء الرياضي المناسب لممارسة الرياضة. زيادة سرعة الجري بشكلٍ تدريجي.
ممارستها لمدّةٍ لا تقلّ عن نصف ساعةٍ بشكلٍ يومي. عدم ممارسة رياضة الجري بعد تناول الطعام أو وجبة الفطور مباشرةً.
تجنب ممارستها في الأماكن أو الطرقات الوعرة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

549DEE33-8B1C-460C-9A1E-330606C9AB56

أسباب خمول الجسم

أسباب خمول الجسم خمول الجسم حالة لها علاقة بسيكولوجية الجسم ...