الرئيسية » الشعر والنثر » الدمع ينطق واللسان صموت
C612AD91-CD5A-4FE5-9084-6FF40C594525

الدمع ينطق واللسان صموت

الدمع ينطق واللسان صموت
للشاعر: عبد الجبار بن حمديس،
من العصر الأندلسي
الدمع ينطق واللسان صموت

فَانظرْ إلى الحركاتِ كيف تموتُ
ما زالَ يَظْهَرُ كلّ يومٍ بي ضَنىً

فلذاك عن عين الحمام خفيت

صبٌّ يطالِبُ في صبابَةِ نَفْسِهِ

جسداً بمديةٍ سقمه منحوت

وأنا نذيرك إنْ تُلاحظ صبوةً

فاللّحظ منكَ لنارها كبريت

قد كنتُ في عهدِ النصيح كآدمٍ

لكنْ ذكرتُ هوى الدمى فنسيت

كيف التخلُّصُ من فواترِ أعينٍ

يُلْقِي حبائلَ سحرها هاروت

ومعذبي مَنْ يَسْتَلذّ تعذبّي

لا بات من بلواي كيف أبيت

وشأٌ أحن إلى هواه كأنه

وطنٌ، وُلدت بأرضه ونشيت

x

‎قد يُعجبك أيضاً

52CD0455-A9AB-4C50-A609-A80E8A1BFC76

أين عناقيد الزهر..!؟.

أين عناقيد الزهر..!؟. بقلم الكاتبة الأستاذة روعة الشلبي إبحث عني ...