الرئيسية » العيادة الطبية » ما هو مرض الوهن العضلي
A2D5D99A-D8C9-49E6-B414-1FDAA168F647

ما هو مرض الوهن العضلي

ما هو مرض الوهن العضلي

ّ يُعدّ مرض الوهن العضليّ الوبيل (بالإنجليزية: Myasthenia Gravis-MG) أحد اضطرابات المناعة الذاتيّة المزمنة، والتي تؤثر في الجهازين العصبيّ والعضليّ، مما يتسبّب بضعف العضلات الإرادية.
ويؤثر هذا المرض في الذكور والإناث على حد سواء، كما أنّه يؤثر في جميع الأعراق والفئات العمرية، وبالرغم من أنّه لا يُعدّ مرضاً وراثيّاً، إلّا أنّه قد يُصيب أكثر من فرد في العائلة ذاتها، ويحدث المرض بسبب إنتاج الجهاز المناعيّ للأجسام المضادة التي تهاجم مستقبلات الأسيتيل كولين (بالإنجليزية: Acetylcholine).
ويُمثل الأسيتيل كولين الناقل العصبيّ الذي يصل بين النهايات العصبيّة والألياف العضليّة، حيث يعمل على تحفيز المستقبلات الموجودة على سطح الخلايا العضلية الإرادية، مثل عضلات اليدين، والساقين، وعضلات التنفس، مما يؤدي إلى انقباضها وحركتها، وعند الإصابة بمرض الوهن العضليّ الوبيل، فإنّ هذه المستقبلات تقل بنسبة تصل إلى 80%، بسبب مهاجمة الأجسام المضادة لها وارتباطها بها.

أعراض الإصابة بالوهن العضليّ

يسبّب مرض الوهن العضليّ العديد من الأعراض نتيجة لضعف العضلات الإرادية، وما يميز هذه الأعراض أنّها تزداد مع الحركة وتتحسن بعد أخذ قسط من الراحة،
ومنها ما يأتي: صعوبة الكلام. مواجهة صعوبة في صعود الدرج، وفي رفع الأشياء.
شلل عضلات الوجه.
صعوبة التنفس.
صعوبة البلع والمضغ.
الشعور بالتعب.
تغير الصوت، بحيث يصبح أجشاً.
تدلي الجفون.
ازدواجية الرؤية.

تشخيص الإصابة بالوهن العضليّ
يمكن تشخيص مرض الوهن العضليّ الوبيل من خلال إجراء مجموعة متنوعة من الفحوصات، ومنها:الفحص البدنيّ والعصبيّ
إذ يقوم الطبيب بمراجعة التاريخ الطبي للفرد، ويخضعه للفحص البدنيّ، فيفحص قوة عضلاته، ومدى التنسيق بينها، إضافة إلى فحص قدرة المريض على الإحساس باللمس، والتحقق من قوة عضلات عينيه وحركتها.
اختبار الإيدروفونيوم: (بالإنجليزية: Edrophonium test) يعتمد هذا الفحص في مبدئه على حقن الفرد بمادة كيميائية تُعرف بالإيدروفونيوم، تؤدي إلى الشعور بتحسّن مؤقت في قوة العضلات في حال كان الفرد مصاباً بمرض الوهن العضلي.
تحليل الدم: قد يكشف فحص الدم عن وجود الأجسام المضادة، التي تهاجم مستقبلات الأسيتيل كولين.
فحوصات التصوير: يمكن أن يساعد التصوير المقطعي المحوسب (بالإنجليزية: (Computed tomography (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: (Magnetic resonance imaging (MRI) في الكشف عن وجود ورمٍ في الغدة الزعترية (بالإنجليزية: Thymoma)، والذي قد يكون السبب في مهاجمة الجهاز المناعيّ لخلايا الجسم السليمة.
اختبار وظائف الرئة: يُستخدم هذا الاختبار لقياس قوة التنفس، والتنبؤ باحتمالية فشل التنفس نتيجة تفاقم الإصابة بالوهن العضليّ.
التشخيص الكهربي (بالإنجليزية: Electrodiagnostics): تشمل فحوصات التشخيص الكهربي ما يأتي: التحفيز المتكرر للعصب؛ (بالإنجليزية: Repetitive nerve stimulation) والذي يتم من خلال أقطاب ترسل إشارات كهربائية لتحفيز العصب بشكل متكرر، وتؤدي الإصابة بالوهن العضليّ إلى فقدان استجابة العضلات لهذا التحفيز. تخطيط كهربائية العضل؛ (بالإنجليزية: Single fiber electromyography) يُعتبر هذا الاختبار من أكثر الاختبارات حساسية في تشخيص الوهن العضليّ الوبيل، خاصةً عند فشل الاختبارات الأخرى في تشخيص المرض.

علاج الإصابة بالوهن العضليّ العلاج بالأدوية يستخدم الأطباء علاجات متنوعة، حيث يمكن استخدام دواء واحد أو مجموعة من الأدوية، للتخفيف من أعراض الوهن العضلي

العلاجات الأخرى
تتضمن العلاجات الأخرى لمرض الوهن العضليّ ما يلي: استخراج البلازما: (بالإنجليزية: Plasmapheresis) تشبه عملية استخراج البلازما الغسيل الكلوي، حيث يتم توجيه دم المريض إلى آلة خاصة تعمل على ترشيح الدم من الأجسام المضادة التي تهاجم المستقبلات، ومن الجدير بالذكر أنّ التأثيرات الإيجابيّة لهذا العملية تستمر لبضعة أسابيع فقط، ومن الآثار الجانبية لهذا النوع من العلاج: هبوط ضغط الدم، والنزيف، وبعض المشاكل المتعلقة بنظم القلب، والشد العضلي.
العلاج بالغلوبولين المناعيّ الوريديّ: (بالإنجليزية: Intravenous immunoglobulin (IVIg)) يتضمن هذا العلاج إعطاء المريض أجساماً مضادة طبيعية، تغيّر من استجابة الجهاز المناعي بشكل إيجابيّ، وتستمر الفوائد الإيجابيّة للعلاج بالغلوبيولين المناعيّ الوريديّ لمدة تتراوح بين 3-6 أسابيع، وتتضمن الآثار الجانبيّة لهذا العلاج: الشعور بالقشعريرة، والدوخة، والصداع، واحتباس السوائل.

بسبب ورم في الغدة الزعترية كما ذكرنا سابقاً، وتقع هذه الغدة أسفل عظم القص، وتُعدّ جزءاً من الجهاز المناعي، ويمكن أن يؤدي استئصال الغدة الزعترية إلى تحسين أعراض الوهن العضليّ.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

549DEE33-8B1C-460C-9A1E-330606C9AB56

أسباب خمول الجسم

أسباب خمول الجسم خمول الجسم حالة لها علاقة بسيكولوجية الجسم ...